الموارد المائية

 
1. الموارد المــائية

تشكل ندرة الموارد المائية بولاية صفاقس إحدى أهم معوقات التنمية الفلاحية والإقتصادية. فبالإضافة إلى الموارد المائية المتوفرة بالجهة فإن الكميات التي يقع تحويلها من الوسط الغربي  ومن الشمال لا تفي بالحاجة إذ أصبحت في مجملها غير قادرة على تغطية العجز الذي يعود إلى عاملين أساسيين مناخي و بشري .فولاية صفاقس تنتمي إلي الطبقة البيومناخية الجافة حيث لا تتجاوز الإمطار 210 مم سنويا و درجات الحرارة مرتفعة نسبيا  بمعدل سنوي 18 °، يضاف إلى  ذلك خصائص التربة الرملية ضعيفة الإنحذار التي تساعد على امتصاص المياه وبذلك فإن إمكانية تعبئة موارد مائية من مياه السيلان تبقى فى حدود 50 % من 43 مليون متر مكعب مقدر سنويا.تقدّر الموارد المائية بولاية صفاقس بحوالي 128 مليون متر مكعّب وهي متأتيّة من 3 مصادر:

- مياه السيلان (43 مليون متر مكعّب) مستغلة بنسبة 33%- الموارد المائية الجوفية ( 76 مليون متر مكعّب) مستغلة بنسبة 106 %

- الموارد المائية غير التقليدية (المياه المعالجة) ( 9 مليون متر مكعّب) مستغلة بنسبة 25 %

                 توزيع الموارد المائية القابلة للتعبئة حسب المصادر لسنة 2015

المصدر
الموارد (مليون م3 في السنة)
الإستغلال
(مليون م3 في السنة)
عدد الآبار
عدد الآبار المجهزة والمستغلة

المائدة السطحية

39,28

54,974

13949

10349

المائدة العميقة(*)

25,5

28,03

64

64

المائدة المتوسطة

11,3

5,04

249

211

مياه السيلان

45

33%

الموارد المائية الغير الفلاحية

9,13

3

وبخصوص تعبئة مياه السيلان فقد تم انجاز عديد أشغال المحافظة على المياه والتربة وتم إلى حدود سنة 2015 تهيئة حوالي  184 ألف هك من مصبات الأودية وبحيرات تلية والسدود التلية.

  • السدود التليـــة :            العدد: 2            -  طاقة الخزن: 3,7 م م3
  • البحيرات التلية :            العدد 20             - طاقة الإستعاب : 3 م م3

أما الموارد المائية غير التقليدية والمتأتية من المياه المعالجة وهي تعتبر موردا جديدا ذات أهمية في المستقبل غير أن نوعية المياه المتحصل عليها بعد القيام بالمعالجة تبقى دون المؤمل.

FacebookTwitterGoogle+Printمشاركة

Comments are closed